ما هو تفسير رؤية الميت في المنام لابن سيرين؟

Mohamed Sheref20 يونيو 20228 مشاهدةآخر تحديث : منذ 13 ساعة

الميت في المنام، من الرؤى التي تسبب الفزع والقلق لصاحبها، أن يشاهد في منامه لحظات الموت أو يرى الميت نفسه سواء كان يعرفه أم لا، وتعتبر هذه الرؤية ذات دلالات كثيرة ومتنوعة، ويعزو ذلك لتباين الآراء والدلالات بين الفقهاء، وفي هذا المقال نستعرض كافة الحالات والتأويلات التي ذكرها المفسرون بمزيد من التفصيل، كما نوضح العوامل المؤثرة على سياق الحلم.

الميت في المنام - تفسير الاحلام
الميت في المنام

الميت في المنام

  • يعبر الموت عن فقدان الأمل، والترق والخوف، وبعث الريبة والفزع في القلب، والسير تبعاً لنهج فاسد، والحزن وضيق القلب، والتطرق نحو مواضيع يُثار حولها الجدل.
  • ومن رأى الميت، فذلك إما إخطار أو تحذير أو عظة أو تنبيه من شرور النفس ومخاطر الطريق وملذات الدنيا، وإنذار بضرورة البعد عن الشبهات والفتن، وإخطار بالاتعاظ والهداية والرجوع إلى الرشد قبل فوات الأوان.
  • ومن ناحية نفسية، تعبر رؤية الميت أو الموت عن المخاوف والهواجس التي تعبث بالنفس، وتضللها عن استبصار الحقيقة، وتنأى بها عن الدرب الصحيح، وتجنبها الصواب في القول والعمل.
  • وإن رأى الشخص ميتاً، وبكى عليه، فذلك يدل على شدة الشوق والحنين، واللهفة والرغبة قي رؤيته والحديث معه.
  • من رأى الميت حياً في المنام، فهو في مقام رفيع، وشأن ومنزلة كبيرة، وقد نال الرحمة والمغفرة، وطاب عيشه في الدار الآخرة، وتحسنت أحواله، وزال عنه التعب والخوف.

الميت في المنام لابن سيرين

  • يرى ابن سيرين أن الموت يؤول وفقاً لحال المرء في صلاحه وفساده، وهو في التأويل يرمز إلى فساد القلب، وموت الضمير، وارتكاب الذنوب والآثام، ومخالفة الفطرة، وترك السنة والإجماع.
  • ومن رأى ميتاً، فلينظر لفعله وهيئته، فإن فعل صالحاً، فهو يرشد الحي إليه، ويحثه على عمله، ويوضح له الطريق لكي ينال الرزق والمنفعة في الدنيا والآخرة.
  • وإن شاهد في فعله فسادًا، فهو ينهاه عنه، ويحذره من عاقبته، ويدله على الدرب الصحيح، ويساعده على معرفة بواطن الخلل، وإصلاح عيوب النفس قبل فوات الأوان.
  • وفي حال رأى ما ينطق به من كلام، ففي قوله الصدق، ويرشده نحو الصواب، فما ينطق به الميت هو الصدق، لأن يستحيل على الميت الكذب في دار الحق.
  • والموت عند النابلسي هو حياة وتوبة وعدول عن الطريق الخاطئ، فمن رأى نفسه يموت، ثم يعيش من جديد، فقد تاب من ذنبه، وعاد لرشده، واعتصم بحبل الله.

الميت في المنام للعزباء

  • تعبر رؤية الموت في منامها عن فقدان الأمل في أمر ما، والتشتت والتخبط في الطرقات، وسفه التفكير والجهل بحقائق الأمور، والتقلبات الحياتية الشديدة، والتنقل من حال لحال.
  • وإن رأت الميت يعانقها، وكان معروفاً لها أو تربطها علاقة به، فتلك الرؤية تعكس مدى قهرها وحزنها على فراقه، وفرط تعلقها به، والرغبة في رؤيته مجدداً، والحديث معه.
  • أما إذا كان الميت مجهولاً، فتلك الرؤية تعد انعكاس لمشاعر الخوف التي تساور قلبها، والهموم التي تأتيها من العمل أو الدراسة، والعجز عن التعايش مع الأوضاع الحالية، وضعف التركيز، وخيبة الأمل.
  • ويرى النابلسي أن في حال رأت أنها تموت، فتلك دلالة على الزواج في القريب العاجل بعد فقدان الأمل، واستكمال المشاريع المؤجلة، وتبدل الأحوال نحو الأفضل، وكذلك إن عاشت بعد موتها.

الميت في المنام للمتزوجة

  • يعبر الموت في منامها عن المسؤوليات والأعباء الثقيلة، والقيود التي تحاوطها، والوساوس وأحاديث النفس التي تدفعها نحو دروب غير مأمونة، والضعف وقلة الحية، والواجبات التي تعهد إليها.
  • وإذا كانت تعرف الميت، وكانت تتحدث إليه، دل ذلك على الشكوى من تدهور أحوالها، والرغبة في نيل المشورة والنصائح لتخطي هذه المرحلة بأقل الخسائر الممكنة.
  • وإن رأت أنها تطلب من الميت شيء، فذلك يرمز إلى نقص الموارد، وصعوبة توفير المتطلبات والاحتياجات الطبيعية، والتفكير الدائم بشأن الغد، والشعور بالوهن إزاء ما تُكلف به.

الميت في المنام للحامل

  • لرؤية الموت أو الميت دلالة نفسية للمرأة الحامل، حيث تعكس هذه الرؤية المخاوف والهواجس التي تحاوطها، والرهبة التي تتملك قلبها، وتبعدها عن الظن الحسن، والقلق الذي ينتابها دون داعي.
  • وإن رأت الميت، وكان سعيداً، فتلك دلالة على الرضا عن أحوالها، وبسط الرزق والسعة، والتيسير في ولادتها، والخروج من المحن والشدائد، والتمتع بالصحة والعافية، والشفاء من الأسقام.
  • وإذا شاهدت الميت يتكلم معها أو يعطيها شيء أو يعانقها، دل ذلك على نيل منفعة أو رزق يأتيها دون احتساب، وقد تكون بحاجة للمشورة والمعونة لتجاوز المرحلة القادمة أو ترغب في تواجد المقربين منها بجوارها.

الميت في المنام للمطلقة

  • الموت في منام المرأة المطلقة يُماثل تأويله للعزباء، فهو رمز فقدان الأمل، والحسرة وتقلب الأحوال، وعدم إتمام المشاريع التي بدأت فيه مؤخراً، وكثرة الهواجس والمخاوف التي تحاوطها.
  • وإن رأت ميتاً، وكانت تعرفه، ولم تر منه ما يخيفها أو يرهبها، فتلك دلالة على الغنيمة والمنفعة العظيمة، وتجدد الآمال، والشعور بالأمان والطمأنينة.
  • وإذا شاهدت ميتاً يتكلم معها بكلام مفهود، فتلك دلالة على كشف الحقائق والنوايا، والإطلاع على ما كانت تجهله مؤخراً، وإن كان كلامه غير مفهوماً، فعليها أن تتعظ مما مرت به مسبقاً.

الميت في المنام للرجل

  • يقول ابن شاهين أن الموت للرجل يعبر عن موت الضمير، وفساد القلب والنوايا، وفعل مكروه، واللغو واللهو في الدنيا، والتودد لأهل الباطل، وسوء العمل، ومرارة العقاب، وذلك لمن كان دنيئاً في طباعه.
  • أما من كان صالحاً، دل الموت أو رؤية الميت على الصلاح وخشية الله، والتوبة والهداية، والوفاء بالعهود، ومن شاهد الميت يتلو عليه كلامًا، فهو يعظه، وينهره عن الحرام والذنوب، ويحثه على الصلاح، وينهاه عن المنكر
  • والميت إن كان معروفاً، فذلك يؤول على الدعاء له بالرحمة والمغفرة، وذكر محاسنه في المجالس، والتصدق على روحه، وإذا عانق الميت، فقد نال منه منفعة في دينه ودنياه، ولكن العناق الشديد لا خير فيه، ويدل على المنازعة والخصومة.

السلام على الميت في المنام

  • من شاهد أنه يصافح ميت يعرفه، دل ذلك على انتقال مسؤولية من جانب الشخص المتوفي للحي، والتكليف بأعمال وواجبات تبدو في ظاهرها ثقيلة، لكنه ينال منها منفعة كبيرة.
  • وتدل رؤية مصافحة الميت على توصيل السلام، والمنافع والغنائم العظيمة، والظفر بالنصر ونيل الغايات وبلوغ المقاصد، وتخطي العراقيل وتبدد الأحزان، وتهوين مشاق الحياة، والوصول لبر الأمان.
  • وإذا كانت المصافحة شديدة، وبها ما يؤلم الرائي، فذلك لا خير فيه، وكذلك العناق إن كان شديداً، فذلك مكروه، ويؤول على الضرر أو الألم أو المرض الشديد أو الضائقة المريرة والظروف القاسية.

رؤية الميت في المنام يتكلم معك

  • يذهب ابن سيرين إلى القول بأن كلام الميت حق وصدق، فالميت يستحيل عليه الكذب في دار الحق، ولذلك إن كان كلام الميت مفهوماً، فيجب أن يؤخذ على عين الاعتبار.
  • فإن كان كلام الميت فيه صلاح، فهو يحث عليه، ويدعو لعمله، وإن كان فيه فساد، فهو ينهى عنه، ويحذر منه.
  • وإذا كان الميت ميتاً في الواقع أيضاً، وتحدثت معه، دل ذلك على الرغبة في نيل مشورته، والاستفادة من نصائحه، وفرط الحنين إليه.

رؤية الميت في المنام يتكلم معك ويضحك

  • ضحك الميت بشارة خير، ونبأ سار، ووفرة في الخير والرزق، فمن رأى الميت يضحك، ويتكلم معه دل ذلك على صلاح الأحوال وحسن الخاتمة، والزيادة في الدنيا ورغد العيش.
  • وإن رأيت في كلام الميت ما يعجبك، فتلك دلالة على السير على النهج السليم، ورضاه عنك، وزوال الهموم والأنكاد، والمناسبات السعيدة.
  • ومن رأى الميت يرقص ويضحك دون طبل أو غناء، فتلك دلالة على سعادته بما هو فيه، وشمول رحمة الله عليه، وتنعمه في جنات النعيم.

نوم الميت في المنام

  • النوم يؤول على الغفلة والفتنة، ونسيان الحقوق، والتراخي عن أداء الفرائض، والبعد عن طريق الحق، والتغافل عن ذكر الله وشكر فضله ونعمته.
  • ومن رأى نوم الميت، فتلك الرؤية بمثابة عظة له بأن يعمل صالحاً في دنياه لتحسن خاتمته، وأن يترك الباطل وأهله، ويتجنب الفتن الدائرة.
  • ونوم الميت إن كان فيه راحته، فتلك دلالة على حسن مثواه عند ربه، وسروره بمقامه الجديد.

رؤية شبيه الميت في المنام

  • تعتبر هذه الرؤية ذات دلالة على الصراعات التي تعتصر قلب الشخص، والشوق الدفين الذي يكتمه للميت، ومحاولة رؤيته والتواصل معه من جديد.
  • ومن رأى شبيه شخص يعرفه، وكان ميتاً، دل ذلك على الفرج القريب، والسرور وتيسير الأمور، ونيل المطالب، وتجدد الآمال بعد يأس شديد.
  • وهذه الرؤية تعكس مدى الحنين واللهفة، وعدم القدرة على تجاوز خبر وفاته أو نسيانه للأبد، وذكره بين الحين والآخر، والعرفان له بالجميل.

رؤية الميت بصحة جيدة في المنام

  • من رأى الميت بصحة جيدة، دل ذلك على حسن الخاتمة، وعلو الشأن والمنزلة، وتفريج الكروب والهموم، وتبدد الأحزان وذهاب اليأس، وعودة الأمور لنصابها الطبيعي، وتجدد الآمال في القلب.
  • وترمز هذه الرؤية أيضاً إلى الرسائل التي يبعثها الشخص المتوفي للأحياء، للإطمئنان على حاله ومقامه، ولإزالة الخوف والحزن عن قلوبهم، فقد تغمده الله برحمته، ونال من النعم والخيرات ما لا يحصى.
  • وتعتبر هذه الرؤية ذات دلالة أيضاً على الشفاء من الأسقام لمن كان مريضاً، واسترداد الحقوق الضائعة، وإحياء الأمل من جديد، والخروج من الشدائد، والخلاص من المنغصات والمصائب.

رجل الميت في المنام

  • يرتبط تأويل هذه الرؤية عند ابن سيرين بهيئة الرجل، فإن كانت حسنة، دل ذلك على حسن مقامه عند ربه.
  • وإن كانت قبيحة، دل ذلك على الوهن وقلة الحيلة، وسوء العاقبة، والعقاب الأليم، وضرورة الدعاء له بالمغفرة وخصوصاً إن كانت سوداء.
  • ومن رأى أنه يُقبل رجل الميت، فهو يطلب الصفح منه لسوء عمله معه قديماً أو استجابة دعاء الرائي، ونيل ما يطمح به.
  • وإذا كانت رجل الميت بيضاء وينصع منها النور، ويظهر على أنه من الأحياء، دل ذلك على الموت على الشهادة، والتضيحة بالدنيا لأجل الآخرة، وذلك لقول المولى عز وجل: ((ولا تحسبنا الذين قتلوا في سبيل الله امواتآ بل احياء عند ربهم يرزقون)).

رؤية الميت في المنام وهو حي

  • من رأى ميتاً في منامه، وكان حياً، دل ذلك على مثواه الرفيع، وحسن خاتمته ومنزلته عند خالقه، وإحياء الآمال في القلب، وتبدد الأحزان والأنكاد.
  • وإن كان الشخص حياً في اليقظة، لكنه ميتاً في المنام، دل ذلك على طول العمر والنسل، واستعادة الصحة والعافية، والشفاء من الأمراض والأسقام إذا كان مريضاً.
  • وفي حال مات هذا الشخص، ثم عاش من جديد، دل ذلك على توبته وحسن عمله وصلاح أحواله، والهداية والعدول عن الخطأ، والسير في الدرب الصحيح، وتجنب الشبهات والفتن الدنيوية.
  • وفي حال شاهدت الميت يخبرك أنه حي، دل ذلك على تجدد الآمال وبعثها في القلب من جديد، وتبدد اليأس، والخروج من المحن، وقد تعكس الرؤية شوق الحي للميت، ولهفته وحنينه الجارف لرجوعه.

رؤية شخص حي في المنام وهو ميت

  • تعبر رؤية الموت عن الحياة والعمر الطويل والعافية أو فقدان الأمل والخيبة والمفارقة والسفر البعيد.
  • ومن رأى الميت، فلينظر لفعله وقوله، فإن فعل صالحاً، فهو يحث الحي عليه، ويدفعه نحوه، ويبسط له الطريق لعمله، وإن عمل فاسداً، فهو ينهى عنه، ويذكر الحي بعواقبه وأضراره.
  • وإن تفوه بكلام، فهو يدل المرء على حقيقة يجهلها، ويخبره بالحق دون زيف أو كذب، وإن كان ميتًا في الواقع، وهو حي في المنام، فتلك دلالة على الفرج، وبعث الأمل في القلب.
  • والتقبيل بين الحي والميت دليل على منفعة متبادلة بينهما، وقضاء حاجة في النفس، وكذلك في حال العناق، ما لم يكن شديداً.
  • والموت ثم الحياة من جديد مؤشر على ذهاب اليأس، وزوال الغم والحزن، وتجدد الآمال، والخروج من الشدائد، والشفاء من الأمراض.

بكاء الميت في المنام

  • يقول النابلسي أن البكاء يؤول على الفرج واليسر والسرور وبسط الرزق والطمأنينة، وزوال الهموم والأنكاد.
  • ويرتبط تأويل هذه الرؤية بالبكاء نفسه، فمن رأى ميتاً يبكي دون صراخ أو عويل، فذلك يدل على طول العمر والشفاء من الأسقام، ولكن أشكال البكاء الأخرى من لطم أو صراخ أو نواح أو شق للثياب، فهو مكروه عند الفقهاء.
  • وبكاء الميت يعبر أيضاً عن الذنب العظيم، والعقاب الشديد، وسوء الخاتمة ولكن البكاء الخافت أحسن، ويدل على السرور والخيرات التي ينالها في جنات الخلد، وفرج قريب للحي.

رؤية الأموات الأقارب في المنام

  • تعبر هذه الرؤية عن الحنين الجارف للوحدة بين الأقارب، وصلة الأرحام، والوصال الذي لا ينقطع، والمبادرة بالخير والصلح، وإنهاء حالة الجمود والخصام التي تخيم على علاقته بأقاربه.
  • فإن رأى الأموات من الأقارب، دل ذلك على الأمانة التي تقع على عاتقه، والمسؤوليات والالتزامات التي تنتقل إليه، والواجبات التي يُكلف بها، وينجزها على النحو الأمثل.
  • ومن منظور آخر، تفيد هذه الرؤية أهمية الوصال والصلة، والبقاء على العهود، والبوح بحقيقة المشاعر، والعدول عن الطرق الخاطئة في التعامل، وتقريب المسافات، وحل الخلافات القائمة.

حضن الميت في المنام

  • يؤول العناق على المنفعة والغنيمة المتبادلة بين الحي والميت، وحلول البركة وشيوع الخير والرزق، وتبدل الحال نحو الأفضل، وتهوين المشاق والصعاب، وانتهاء الأزمات والمحن، ونيل المطالب والمآرب.
  • ولكن من رأى الميت يعانق الحي، وكان الميت حي في اليقظة، دل ذلك على إنهاء خلاف بينهما، والمبادرة بالخير والصلح، وعودة الأمور لمجراها الطبيعي، والمصاهرة أو الشراكة في القريب، وانتفاع كل طرف من الآخر.
  • ويرى البعض أن عناق الميت محمود، لكن العناق الشديد لدرجة قد تتهشم فيها العظام مكروه ويدل على المنازعة والخلافات العميقة، وسوء الأوضاع الحالية، وقد يمتد الخلاف لذرية الشخص المتوفي.

تفسير حلم رجوع الميت إلى بيته

  • يعبر رجوع الميت إلى بيته عن مدى اللهفة والشوق للشخص المتوفي من جانب الرائي، والرغبة الحقيقية في رؤيته مجدداً، والتواصل معه بكافة السبل المتاحة.
  • فإن كان الرائي يعرفه، دلت هذه الرؤية على تجدد الآمال في القلب، وذهاب اليأس والحزن، وحصد نبأ سعيد بشأن القادم، والخلاص من الهموم والذكريات السيئة، وتبدل الأحوال نحو الأفضل.
  • وإذا كان الميت مجهولاً، وشاهد أنه يعود إلى بيته، دل ذلك على اللقاء والوصال بعد طول فراق، وعودة الغائب بعد غيابه أو استقبال مسافر بعد فترة من التنقل والسفر، وعودة الأمور لنصابها الطبيعي.

رؤية الميت مريض في المنام

  • يدل مرض الميت على الندم والحسرة على ما كان عليه، والفساد في الحياة الدنيا، والتوبة بعد فوات الأوان، والحزن والضيق. 
  • ومن رأى الميت مريضاً، وكان ميتاً في الحقيقة، والرائي يعرفه، فهو بحاجة للدعاء والتصدق على روحه، وذكر محاسنه، والتغاضي عن مساوئه ونواقصه، وسداد ما عليه من ديون.
  • والميت إذا كان مجهولاً، وكان مريضاً، فقد يؤول ذلك على مرض الرائي نفسه، وإن كان سبب وفاة الميت مرض بعينه، فقد يتوارث ذويه هذا المرض.

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات